الإتحاد العربي للتنمية المستدامة و البيئة بقنا يرصد كارثة طبية

بقلم ـ م. أسعد محمد ـ

فرع الإتحاد العربي للتنمية المستدامة و البيئة بمحافظة قنا يرصد كارثة طبية

 رصدت عدة مؤسسات أهلية بمحافظة قنا إمتلاء جوانب شوارع مدينة قوص بالمخلفات الطبية الخطرة كما رصدت  إستغاثة الأهالي من هذه الكارثة التي قد تلحق بهم .

وقد أكد المهندس / أسعد محمد ـ رئيس فرع الإتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة بمحافظة قنا ـ والذي إنتقل لمدينة قوص لمتابعة الموقف مؤكداً أن مدينة قوص تغرق بالمخلفات الطبية الخطرة .

و في لقاؤه مع العديد من أهالي المدينة صرح المواطن محمد سيد ” نحن نخاف أن نمشى و أولادنا بالطرقات ليلاً بسبب إنتشار ظاهرة المخلفات الطبية الخطرة فى طرقات مدينة قوص ” ، كما أضاف المواطن محمد أحمد ” أن مخزن المخلفات الطبية الخطرة بمستشفى قوص المركزى  غير محكم الغلق كما إن الأكياس غير مغلقة ويؤدى إلى تعرض الأطفال للخطورة من جراء تعرضهم لهذه النفايات كما إنها تعرض أيضا الحيوانات الضالة كالقطط والكلاب التي قد تتناول طعامها من هذه النفايات للإصابة بالأمراض والتي يمكن أن تنتقل للإنسان عن طريقها . 

وقد طالب البعض من أهالى مدينة قوص ضرورة تخصيص سيارة للمخلفات بسائق وعامل لتتواجد بإدارة قوص الصحية بصفة دائمة لنقل المخلفات حرصاً على المواطنين وبخاصة الأطفال من كارثة وجود تلك المخلفات والتي تنقل العدوى و الفيروسات .

كما أشار الأهالي إلي أن من أبرز تلك المناطق جانبي السكة الحديد أمام مدرسة الثانوية العامة بنين بقوص حتى جنوباً بلوك مزلقان السكه الحديد .

وصرح الأهالي أن تلك المشكلة قد تفاقمت بسبب القرار الصادر من إدارة المخلفات الطبية الخطرة بمنع تواجد سيارة المخلفات الخاصة بنقل تلك المخلفات بصفة مستمرة كما كانت تتم سابقاً ، بالإضافة إلي إنعدام الرقابة على العيادات و المعامل و الوحدات و المنشآت الصحية ، و عدم توفير سيارات لتلك المنشآت لنقل المخلفات مما إضطر أصحاب المنشآت الصحية الى إلقاء تلك المخلفات على جوانب الطرقات .

وقد تساءل البعض عن عدم قيام إدارة النفايات الخطرة بتوزيع سيارة لنقل المخلفات بكل مدينة من مدن المحافظة التسع على الرغم من وجود عدد تسع سيارات لنقل المخلفات يتم الإحتفاظ بها بلا عمل .

 

Share Button

شاهد أيضاً

بالفيديو ـ حفل إصدار المجلة العلمية الدولية للإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة

إحتفل الإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة يوم الإثنين ٦ نوفمبر ٢٠١٧ بصدور الترقيم الدولي الخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *