البيئة العراقية تطلق مشروعها الاستثماري لتحسين هواء بغداد

 اطلقت وزارة البيئة، مشروعاً استثمارياً لتحسين نوعية الهواء في بغداد، بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وفي حين بينت أنه يركز على خفض الانبعاثات التي تطلقها عوادم المركبات، والتلوث الضوضائي الناتج عن المولدات الكهربائية ومنبهات السيارات ذات الترددات العالية، أكدت أن نجاحه في العاصمة سيشجعها على تعميمه في باقي المحافظات.

وقال وزير البيئة، قتيبة الجبوري، في بيان له، تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن “الفرق الفنية التابعة للوزارة انتهت من إعداد أول مشروع استثماري في العراق لتحسين نوعية الهواء في العاصمة بغداد وخفض نسب الغازات المنبعثة من عوادم السيارات والمولدات الكهربائية“.

وأضاف الجبوري، أن “الوزارة وضعت اللمسات النهائية بالتنسيق مع مديرية المرور العامة في وزارة الداخلية، لتحسين نوعية عوادم المركبات كافة في العاصمة بالشكل الذي يخفف من نسب انبعاث الغازات منها”، مشيراً إلى أن “نجاح التجربة في بغداد سيشجع على تعميمها في باقي المحافظات العراقية” .

وأوضح الوزير، أن “الفحص الدوري للسيارات الذي تقوم به مديرية المرور العامة، وإضافة حقل في استمارة الفحص يحدد كفاءة عادم السيارة، سيسمح بتطبيق المشروع بوقت قياسي”، مبيناً أن “إجراءات خفض نسب التلوث في بغداد ستشمل التخلص من التلوث الضوضائي الناتج عن المولدات الكهربائية ومنبهات السيارات ذات الترددات العالية” .

وكان وزير البيئة قد طالب خلال لقائه محافظ بغداد وأعضاء مجلس المحافظة بالتعاون للتخلص من الملوثات التي تعاني منها العاصمة.

المدى

Share Button

شاهد أيضاً

دراسة: زراعة الأشجار داخل المنزل وخارجه ترشد الطاقة 25 %

أشارت دراسة حديثة أجراها باحثان امريكيان وترجمت الى اللغة العربية، الى أن الفوائد الناتجة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *