الخدمة الشتوية لاشجار الموالح

 

وليد فؤاد أبو بطة

 

 

د. وليد فؤاد ابوبطة – 

معهد بحوث البساتين- مركز البحوث الزراعية – 

بعد جمع المحصول يتم تقليم الاشجار بازالة الافرع المكسورة والجافة والمصابة  و المتداخلة والمتزاحمة لفتح قلب الشجرة حتى يسمح بدخول الضوء والهواء وتخللها لقلب الشجرة وازالة الافرع الملامسة والقريبة من التربة بالإضافة إلى السرطانات والأفرخ المائية مع ضرورة تطهير ادوات التقليم بعد كل شجرة بغمسها فى محلول كلور 5% لتفادى انتقال الامراض من شجرة لاخرى.

ومن الجدير بالذكر أن أصناف الموالح تختلف عن بعضها البعض فى مدى احتياجها للتقليم حيث يعتبر الليمون الأضاليا أكثر أصناف الموالح احتياجاً للتقليم يليه الليمون البلدى المالح والليمون الحلو ثم اليوسفى البلدى ، أما أصناف البرتقال والجريب فروت فهى تحتاج لتقليم خفيف علماً بأن طريقة التقليم تختلف باختلاف عمر الأشجار أيضاً .

ثم يتم رش الاشجار بعد التقليم بأحد الزيوت الشتوية مثل زيت البوليوم أو زيت رويال أو زيت مصرونا بمعدل15 لتر / 600 لتر ماء ( 2.5 ٪ ) ” فى اراضى الوادى والدلتا”٠

بينما يفضل فى المناطق الجديدة ” الصحراوية ” استخدام الزيوت الصيفية مثل زيت سوبر مصرونا أو زيت سوبر رويال أو زيت كزد أويل بمعدل ٩ – 12لتر / 600 لتر ماء ( 1.5 –  2 ٪ ) مع مراعاة غسيل الأوراق جيداً بمحلول الرش ويمكن اضافة اوكسى كلورو النحاس بمعدل 3 كجم\600 لتر ماء مع الزيت كعلاج مشترك للحشرات القشرية و الاشنات.

مع مراعاة الآتى عند استخدام الزيوت  المعدنية:

  • أن تكون الأرض مروية وتتحمل القدم٠
  • رج عبوة الزيت قبل الاستخدام٠
  • استخدام موتور رش سليم ذو قلاب سليم ٠
  • مراعاة الرش فى الصباح الباكر أو بعد الظهر ٠

فى حالة وجود اصابة بالتصمغ على الاشجار يتم كشط الاماكن المصابة بسكين حاد حتى الوصول للخشب السليم ثم تطهر الجروح بمحلول برمنجنات البوتاسيوم 1% ثم  دهان المنطقة بعجينة بوردو(1 كجم كبريتات نحاس+2كجم جير حى +15 لتر ماء) او بوية الزنك.

فى حالة وجود اصابة شديدة بالاشنات ( تنشأ  الاشنات عن نمو مشترك بين فطر وطحلب وتنتشر بالحدائق الرطبة المظللة رديئة التهوية والإضاءة نتيجة تزاحم الأشجار وإهمال الخدمة ) تكافح  بمحلول بوردو(1 كجم كبريتات نحاس+5كجم جير حى +100 لتر ماء)  حيث يتم رش الاشجاربالكامل مع مراعاة غسيل الأشجار جيداً خاصة الجذوع والافرع المصابة بمحلول الرش.

كما تكافح الاشنات ايضا بتحسين عمليات الخدمة والرعاية والتقليم وذلك ضمن علاج مشترك للحشرات القشرية والأشنات.

عند وجود اصابه بالقواقع يتم دهان جذوع الاشجار بعجينه بوردو باستعمال فرشاه وذلك مره واحده فى العام لمنع تسلق القواقع الاشجار.

ثم يتم ضبط نظام الرى فى المزرعة فى الاراضى التى تروى بالغمر فيتم ضبط النظام المستخدم سواءا حلقات رى او بواكى والتى تعتبر افضل طرق الرى بالغمر حيث تعمل على منع ملامسة المياه لجذوع الاشجار مما يقلل فرصة الاصابة يالتصمغ حيث تقام الحلقات حول جذوع الأشجار بنصف قطر مابين 50- 75سم  و يكون عرض البتن فى حدود25-30 سم حتى لايسمح بدخول الماء وملامسة جذع الشجرة كما يجب مراعاة أن يكون سطح التربة داخل الحلقة وخارجها فى مستوى واحد مع مراعاة تقسيم الأرض إلى أحواض بكل حوض ٦-٢١ شجرة وذلك حسب قوام التربة  بحيث يقل عدد الاشجارفى الحوض الواحد فى الأرض الخفيفة وتزداد فى الأراضى الثقيلة٠

 وتمتاز هذه الطريقة بتوفير مياه الرى وتقليل الحشائش وعدم ملامسة الماء لجذوع الأشجار مع سهولة تنفيذها .

ثم يتم اضافة الاسمدة البلدية كاملة التحلل بمعدل 20 م3 للفدان على ان يكون سماد قديم  خالى من بذور الحشائش كما تتم اضافة الاسمدة الفوسفاتية بمعدل 30كجم   (P2O5) هذه الكمية “تعادل” تستخرج من 200 كجم سوبرفوسفات احادى او 80 كجم سوبر فوسفات مركز خلال شهرى ديسمبر ويناير حتي تتحلل قبل فصل الربيع مما يسبب دفء للتربة ويقلل من أضرار انخفاض درجة الحرارة على الاشجار ويفضل اضافتها مخلوطة مع 100 كجم كبريت زراعى وذلك مع السماد البلدى.

ثم يتم اجراءالعزقة الشتوية الأساسية ( خرط ) وذلك خلال فصل الشتاء وتتضمن تقليب السماد العضوى والسوبر فوسفات بجانب تطهير قنوات الرى ومسحها ، بالإضافة إلى تقوية الأربطة والحلقات حول الأشجار وكذلك الحلقات أو البواكى حسب النظام المتبع ٠

فى حالة الإصابة الشديدة بالنيماتودا فتتم المقاومة عقب جمع المحصول باستخدام الفيوريدان ( 10 ٪ محبب) بمعدل 40 كجم للفدان أو الفايديت ( 24 ٪ سائل ) بمعدل ٤ لتر / فدان حيث يتم نثر المبيد على سطح التربة حول الأشجار وتخلط بالتربة جيداً وتروى الأرض مباشرة بعد المعاملة على أن تكون المعاملة قاصرة على الأشجار المصابة فقط توفيراً للنفقات وللحفاظ على البيئة من التلوث كما يمكن استخدام النيمالس بمعدل 5 لتر للفدان لكل 600 لتر ماء وذلك رشاً على سطح التربة مع مراعاة تكرار الرش 3-4 مرات خلال موسم النموابتدءا من فبراير ومارس على أن تكون الفترة بين الرشة والأخرى 15 يوم.

 

 

Share Button

شاهد أيضاً

الموارد السمكية و كيفية الحفاظ عليها وتنميتها

  منقول بواسطة: دكتور محمود عثمان الجندي – استاذ مساعد الاستزراع السمكى   الإجــراءات المقترحة للمحافظة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *