«اليونيسيف»: «الكوليرا» انتقلت من العراق إلى البحرين والكويت

158456

قال مدير صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في العراق بيتر هوكينز إن تفشي مرض الكوليرا في العراق امتد إلى البحرين والكويت، وهناك خطر من تحوله إلى وباء إقليمي.

ورصد المرض -الذي يمكن ان يؤدي الى الوفاة بسبب الجفاف والفشل الكلوي خلال ساعات إذا لم يعالج- إلى الغرب من العاصمة بغداد في سبتمبر ايلول وأصاب منذ ذلك الحين 2200 شخص على الاقل وتسبب في وفاة ستة.

وقال هوكينز أمس الأول: “إنه (هذا الوباء) نشط إقليميا بالفعل ويمكن أن تزيد مخاطر هذا الأمر بمجيء أناس من شتى أنحاء المنطقة إلى العراق“.

كان هوكينز قال إن الكوليرا انتشرت في البحرين والكويت وسوريا، لكن اليونيسيف أصدر بيانا لاحقا قال فيه إن حالات الإصابة في سوريا ليست مؤكدة، مضيفا: “لكن في ضوء نطاق التفشي في العراق فإن خطر انتشار الكوليرا خارج حدود العراق لا يزال كبيرا“.

وذكر هوكينز أن اليونيسيف يعمل مع شخصيات دينية في مدينتي النجف وكربلاء لتوفير المعلومات عن سبل الحماية من الكوليرا التي تتوطن في العراق.

ويمكن إرجاع سبب تفشي الكوليرا في العراق إلى عدد من العوامل من بينها انخفاض منسوب المياه في نهر الفرات والأمطار الشتوية مما أدى إلى تلوث النهر والآبار الضحلة بمياه الصرف الصحي.

وقالت اليونيسيف في بيان: إن هناك طفلا بين كل خمس حالات إصابة مؤكدة في العراق. وتأجل بدء العام الدراسي في مناطق كبيرة بالعراق لمدة شهر كإجراء احترازي.

وردا على تفشي الكوليرا يوفر اليونيسيف زجاجات مياه ومحاليل الجفاف وخزانات مياه، لكنه يعاني نقصا شديدا في التمويل مثل معظم العمليات الإنسانية في العراق

رويترز

 

Share Button

شاهد أيضاً

«البحوث الفلكية» : ظاهرة في «أكتوبر» تمنح المصريين 10 أيام إجازة

أكدت الدكتورة سمية سعد أستاذة الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن الأرض ستشهد في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *